أعلنت منذ قليل  مجموعة "جي 42" الرائدة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في الإمارات الإمارات العربية المتحدة ، وشركة "أوكسفورد نانوبور تكنولوجيز" البريطانية، المتخصصة بمجال تسلسل الحمض النووي، تطوير حل غير مسبوق لإجراء فحوصات سريعة وعالية الدقة للكشف عن فيروس كورونا المستجد نتيجة خلا دقائق .

وعلى الصعيد الأخر أوضحت وكالة "وام" أنه من المقرر إطلاق هذا الحل المتكامل، الذي يمكن استخدامه على نطاق سكاني واسع، خلال الأيام القادمة .

واما عن  قدراته الإنتاجية الفائقة والمتوازية التي تتيح إجراء الفحوصات على المستوى الوطني، يتمتع الحل الجديد بالقدرة على إرساء معايير جديدة في مجال التشخيص على مستوى العالم.

وفي حين تستخدم التقنية المبتكرة اختبار "لامبور"، القائم على تقنية التضخيم الأيزوثرمي متساوي الحرارة، وتقنية تسلسل الحمض النووي السريعة التي توفرها "أوكسفورد نانوبور"، ضمن تركيبة تتمتع بأتمتة عالية للإنتاجية ومعالجة العينات، وإعداد التقارير من تطوير مجموعة "جي 42" من جديد .

ويمكن لفحوصات الكشف عن مرض "كوفيد-19" على نطاق سكاني واسع أن تساهم في كسر أنماط تفشي الفيروس، وبالتالي تقليل عدد الإصابات عند إجراء الفحوصات بالتزامن مع سرعة الاستجابة فيقطاع الصحة العامة.

وبينما ترتفع تكلفة الوسائل الحالية ويصعب استخدامها من الناحية اللوجستية لإجراء عمليات الفحص والتشخيص على نطاق واسع، يأتي الحل المتكامل الذي طورته مجموعة "جي 42" بالتعاون مع "أوكسفورد نانوبور تكنولوجيز" بتصميم يحد من تعقيدات الفحوصات الجماعية.

ويجري حاليا دمج الحل الجديد القائم على تقنية "لامبور" في استراتيجية الفحوصات الوطنية التي تطبقها دولة الإمارات. وفي أعقاب تسريع وتيرة التطوير في مختبر مجموعة "جي 42" للتسلسل الجيني في أبوظبي، يتوقع للبرنامج استيعاب مئات آلاف العينات يوميا.